لماذا يكون الهز خطيراً جداً

عندما يفقد الوالدين السيطرة لبضع ثوان ويهزون طفلهم الرضيع، فيمكن لهم أن يضروه مدى الحياة. ولا يمكن للأطفال الرضع أن يمسكوا برؤوسهم لوحدهم (يثبتوها). ويتم أثناء الهز إلقاء الرأس إلى الأمام والوراء. ويمكن أثناء ذلك أن تحدث جروح شديدة في الدماغ، ويتكلم المرء بعد ذلك عن صدمة الهز (رضخ الهز)

وتتمزق الأوعية الدموية والمسارات العصبية. ويمكن أن تكون تبعات ذلك نوبات تشنج وكذلك إعاقات عقلية وجسدية، كما يموت أيضاً
مابين 10 و 30 بالمائة من هؤلاء الأطفال

اَعْلِموا الجدين أيضاً، والجيران وحاضنة الأطفال (جليستهم) عن أخطار الهز. وإذا فقدتم السيطرة على أنفسكم: احضروا طفلكم فوراً
إلى أقرب مستشفى

كونوا أقوياء

احتفظوا بالسيطرة على النفس

يمكن لصراخ الطفل الرضيع الذي لا يتوقف أن يكون مجهداً جداً للوالدين. وخاصة عندما تقشل كل المحاولات لتهدئة الطفل الرضيع. وقد يحدث أن يكونوا بعد ذلك يائسين وغاضبين أيضاً

هل يسبب صراخ الطفل الإجهاد لكم؟ فكروا

 بأن طفلكم الرضيع لايستطيع عمل شيئ لأنه يصرخ. إنه لا يصرخ ليزعجكم

لا تهزوا مطلقاً طفلكم الرضيع

هل تلاحظون بأنكم تفقدون السيطرة على أنفسكم

 تصرفوا كالتالي

  1. ضعوا طفلكم الرضيع في مكان آمن، على سبيل المثال في سرير مزود بشِباك أو على الأرض
  2. غادروا المكان
  3. تنفسوا
  4. تحروا طفلكم كل بضع دقائق
  5. احصلوا على الدعم الضروري عند الحاجة

جدير بالمعرفة: مرحلة الصراخ ستمر

في المعتاد بدءاً من الشهرالرابع

 

لا للهز مطلقا!.عندما لا يتوقف الأطفال الرضع عن الصراخ

NZFH/BZgA 2017

Hinweis: Wir setzen auf dieser Website Cookies ein. Diese dienen dazu, Ihnen Servicefunktionen anbieten zu können sowie zu Statistik- und Analysezwecken (Web-Tracking).
Weitere Informationen dazu und die Widerspruchsmöglichkeit zum Web-Tracking finden Sie in unserer Datenschutzerklärung.